منتدى كل جديد
دعوة للإنضمام لأسرتنا
عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً .. و لكن لن تكتمل سعادتنا إلا بانضمامك لأسرتنا

منتدى كل جديد

بلادى بلادى بلادى .... لكى حبى وفؤادى
 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف نستقبل رمضان ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
المـــدير العـــــام
المـــدير العـــــام
avatar

عدد المساهمات : 278
تاريخ الميلاد : 18/09/1989
تاريخ التسجيل : 07/03/2010
الموقع : قدام الجهاز

مُساهمةموضوع: كيف نستقبل رمضان ؟   الأربعاء 04 أغسطس 2010, 12:56 am



الحمد لله الذي منّ علينا بمواسم الخيرات، وخصّ شهر رمضان بالفضل والتشريف والبركات، وحثّ فيه على عمل الطاعات، والإكثار من القربات،
أحمده سبحانه على نعمه الوافرة؛ وأشكره على آلائه المُتكاثرة.
وأصلي وأسلم على أفضل من صلى وصام، وأشرف من تهجّد وقام،
وصلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه البررة الكرام، والتابعين ومن تبعهم بإحسان ما تعاقب النور والظلام،
أما بعد:
فإن الله تعالى هيأ لنا من المناسبات العظيمة، التي تصقُلُ الإيمان في القلوب، وتُحرّك المشاعر الفيّاضة في النفوس، فتزيد في الطاعات وتُضيّق مجالات الشر في المجتمعات،
وتعطي المسلمين دروسا في الوحدة والإخاء، والتضامن والصفاء، والبرّ والصلة والهناء، والطُهر والخير والنقاء، والصبر والشجاعة والإباء، إنها منهل عذب،
وحمى أمين وحصن حصين للطائعين، وفرصة لا تُعوّض للمذنبين المفرّطين
، ليجددوا التوبة من ذنوبهم، ويسطّروا صفحة جديدة بيضاء ناصعة في حياتهم، مفعمة بفضائل الأعمال ومحاسن الفعال، ومكارم الخصال

حاجتنا إلى رمضان:
إخواني المسلمين: إذا كان الأفراد والأمم محتاجين إلى فترات من الصفاء والراحة؛
لتجديد معالم الإيمان، وإصلاح ما فسد من أحوال،
وعلاج ما جدّ من أدواء، فإن شهر رمضان المبارك هو الفترة الروحية التي تجد فيها هذه الأمة فرصة لإصلاح أوضاعها، ومراجعة تاريخها، وإعادة أمجادها، إنه محطة لتعبئة القُوى الروحية والخُلُقية،
التي تحتاج إليها كل أمة، بل تتطلع إليها الأفراد والمجتمعات المسلمة،
إنه مدرسة لتجديد الإيمان، وتهذيب الأخلاق، وشحذ الأرواح، وإصلاح النفوس،
وضبط الغرائز، وكبح الشهوات.
في الصيام: تحقيق للتقوى، وامتثال لأمر الله وقهر للهوى، وتقوية للإرادة، وتهيئة للمسلم لمواقف التضحية والفداء والشهادة؛ كما أن به تتحقق الوحدة والمحبة والإخاء والأُلفة،
فيه يشعر المسلم بشعور المحتاجين، ويحس بجوع الجائعين،
الصيام مدرسة للبذل والجود والصلة؛ فهو حقاً معين الأخلاق،
ورافدُ الرحمة، من صام حقاً: صفت روحه، ورقّ قلبه، وصلحت نفسه،
وجاشت مشاعره، وأُرهفت أحاسيسه، ولانت عريكتُه.
فما أجدر الأمة الإسلامية اليوم أن تقوم بدورها، فتحاسب نفسها عند حلول شهرها،
وما أحوجها إلى استلهام حكم الصيام، والإفادة من معطياته، والنهل من معين ثمراته وخيراته
- كيف نستقبل رمضان؟
أيها الإخوة: إن استقبالنا لرمضان يجب أن يكون - أولاً - بالحمد والشكر لله جل وعلا، والفرح والاغتباط بهذا الموسم العظيم، والتوبة والإنابة من جميع الذنوب والمعاصي؛
كما يجب الخروج من المظالم وردّ الحقوق إلى أصحابها، والعمل على استثمار أيّامه ولياليه صلاحاً وإصلاحاً؛ فبهذا الشعور والإحساس تتحقق الآمال،
وتستعيد الأفراد والمجتمعات كرامتها،
أما أن يدخل رمضان ويراه بعض الناس تقليداً موروثاً،
وأعمالاً صورية محدودة الأثر ضعيفة العطاء، بل لعلّ بعضهم أن يزداد سوءاً وانحرافاً
- والعياذ بالله - فذلك انهزام نفسي، وعبث شيطاني،
له عواقبه الوخيمة على الفرد والمجتمع.
فلتهنأ الأمة الإسلامية بحلول هذا الشهر العظيم، وليهنأ المسلمون جميعاً في مشارق الأرض ومغاربها بهذا الموسم الكريم، إنه فرصة للطائعين للاستزادة من العمل الصالح، وفرصة للمذنبين للتوبة والإنابة، كيف لا يفرح المؤمن بتفتيح أبواب الجنان؟!
وكيف لا يفرح المذنب بتغليق أبواب النيران؟! يا لها من فرص لا يحرمها إلا محروم! ويا بشرى للمسلمين بحلول شهر الصيام والقيام! فالله الله - عباد الله - في الجد والتشمير،
دون استثقال لصيامه، واستطالة لأيامه، حذار من الوقوع في نواقضه ونواقصه،
وتعاطي المفطرات الحسية والمعنوية!!
- حقيقة الصيام:
لقد جهل أقوام حقيقة الصيام؛ فقصروه على الإمساك عن الطعام والشراب؛ فترى بعضهم لا يمنعه صومه من إطلاق الكذب والبهتان، ويطلقون للأعين والآذان الحبل والعنان؛ لتقع في الذنوب والعصيان،
وقد قال - صلى الله عليه وسلم -: { من لم يدع قول الزور والعمل به والجهل، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه } [رواه البخاري].
ولله درّ القائل:
إذا لم يكن في السّمع مني تصاون *** وفي بصري غضّ وفي منطقي صمت
فحظي إذن من صومي الجوعُ والظمأ *** فإن قلتُ إني صُمتُ يوماً فما صُمت

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
.. ربــــاهــ لو بـلغـت زنـوبى عـنـان السمــاء .. مــا يـئـسـت مـن رحـمتــــك ..
________________________ __________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mazika2you.own0.com
General manager
مشرف قسم الموضوعات العامه
مشرف قسم الموضوعات العامه
avatar

عدد المساهمات : 1133
تاريخ الميلاد : 08/11/1988
تاريخ التسجيل : 17/05/2010
الموقع : باريس الدور التانى

مُساهمةموضوع: رد: كيف نستقبل رمضان ؟   الأربعاء 04 أغسطس 2010, 1:15 am

كبر خطك شويه يا أدمن

أنا عينى باظت حرام عليك


ههههههههههههههههههههههه

تسلم إيدك يا جميل توبك بجد روعه ربنا يهدينا ياااااااااااارب



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[img:1c74]http://mazika2you.own0.com/[/img]
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lonniei heart
نـائب المـدير سابقا
نـائب المـدير سابقا
avatar

عدد المساهمات : 627
تاريخ الميلاد : 20/09/1989
تاريخ التسجيل : 09/03/2010
الموقع : /mazika2you.own0.com

مُساهمةموضوع: رد: كيف نستقبل رمضان ؟   الأحد 15 أغسطس 2010, 9:29 pm

جميل ياادمنا ياجميل
تسلم الموضوع جميل جداااا
وشكرا على مجهودك الكبير
ومستنين اكتر من المواضيع الجميلة دى فى القسم الأسلامى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف نستقبل رمضان ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كل جديد :: المنتدى الدينى :: شهر رمضان-
انتقل الى: